الخميس، 8 سبتمبر، 2011

حول الأحداث في سوريا

بسم الله الرحمن الرحيم
الحركة السلفية من أجل الإصلاح (حفص)

الجمعة 11 شوال 1432هـ الموافق 9 سبتمبر 2011 م
رقم البيان 4132

حول الأحداث في سوريا

إيماء للبيانات التي أصدرتها الحركة السلفية من أجل الإصلاح ذات الصلة بالشأن السوري والأحداث الدامية التي يعيشها المواطنون السوريون الآن؛ تهيب الحركة السلفية من أجل الإصلاح بكل دول العالم وخاصة قيادات الدول الإسلامية وعلماء الأمة وقيادات الحركات الإسلامية والمؤسسات المعنية بحقوق الإنسان وشئون المسلمين مطالبة النظام البعثي بالتنحي عن المشهد السياسي في سوريا وتمكين الشعب السوري من اختيار قيادته بنفسه ، كما نهيب بكل وسائل الإعلام تسليط الضوء على المجازر التي يرتكبها النظام البعثي في حق المواطنين السوريين .

وإذْ تنوّه الحركة السلفية من أجل الإصلاح ببسالة الشباب السوري المسلم في الصمود أمام طغيان النظام البعثي الجائر في سوريا وتحيّي البطولات العظيمة التي سطرها السوريون في وجه الظلم والاستبداد فإن الحركة لتنبّه المجتمع الدولي إلا أن المظاهرات السلمية التي يقوم بها المواطنون السوريون لا يمكن أن تستمر على هذه الوتيرة، وأنه إذا لم يتدخل المجتمع الدولي وأصحاب الشأن في لَجْم النظام البعثي في سوريا عن طغيانه واستحلاله الدماء والأموال والأعراض فإن الشعب السوري سيكون في حل من أي التزامات أن تكون المظاهرات سلمية ، بل ستكون ثورته مسلحة للدفاع عن حياة أبنائه ، وتهيب الحركة السلفية من أجل الإصلاح بالمسلمين حينئذ أن يهبوا لتسليح الشعب السوري للدفاع عن نفسه.

ولتفادي وقوع هذه المواجهة الدامية فإننا ندعو النظام البعثي للتنحي عن حكم سوريا ، فقد أفسد وعتا وظلم وتجبر ، وندعو دول العالم الإسلامي لممارسة دورها في حماية الشعوب من بطش الظالمين، كما ندعو دول العالم الحر والمعنيين بحقوق الإنسان أن يبادروا لتوثيق ما يجرئ على أرض سوريا واتخاذ الإجراءات القضائية اللازمة لمحاكمة المسئولين أيا كانت رتبتهم.

هذا .. وندعو الله تعالى أن يصلح أحوالنا وأحوال المسلمين أجمعين إنه ولي ذلك والقادر عليه .

الأمين للحركة السلفية من أجل الإصلاح (حفص)

رضا أحمد صمدي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق