الاثنين، 17 يناير، 2011

بيان بشأن حادث تعذيب وقتل الأخ سيد بلال

بسم الله الرحمن الرحيم
الحركة السلفية من أجل الإصلاح (حفص)
الخميس 8 صفر 1432 هـ
13 يناير 2011 م
رقم البيان 2532

بيان بشأن حادث تعذيب وقتل الأخ سيد بلال

الحمد لله الهادى, القائل فى كتابه
"إِذْ تَبَرَّأَ الَّذِينَ اتُّبِعُوا مِنَ الَّذِينَ اتَّبَعُوا وَرَأَوُا الْعَذَابَ وَتَقَطَّعَتْ
بِهِمُ الأَسْبَابُ"
والصلاة والسلام على القائل
"لا طاعة لمخلوق في معصية الله"
والقائل
(ما من امرئ يخذل امرأً مسلماً في موضع تنتهك فيه حرمته،
وينتقص فيه من عرضه إلا خذله الله في موطن
يحب فيه نصرته، وما من امرئ ينصرمسلماً
في موضع ينتقص فيه من عرضه، وينتهك فيه
من حرمته إلا نصره الله في موطن يحب نصرته)
وبعد ،

فقد تلقت الحركة السلفية من أجل الإصلاح (حفص)
ببالغ الأسى أنباء الحادث البشع الذى وقع للأخ الشهيد بإذن الله سيد بلال والذي بدأ باستدعائه أمنيا دون وجه حق ، ثم تعرضه لتعذيب شديد أودى بحياته فرحل عن الدنيا مقتولا مظلوما
وحسبنا الله ونعم الوكيل ..

واذ تعلن الحركة عن شجبها وإدانتها لهذا الفعل الهمجى, فانها تحمل وزارة الداخلية وتحديدا جهاز أمن الدولة مسؤولية الحادث الأليم حيث إنها الجهة الأخيرة التي وجد فيها الشهيد والتي خرج منها
مثقلا بجراحه ليلفظ بعدها أنفاسه الأخيرة بإحدى المستشفيات ..
وتشير الحركة إلى مظهر آخر من مظاهر بشاعة هذا الجرم ، إذ لم تتوقف مظالم هذا الجهاز عند هذا الحد بل تعرضت أسرة الشهيد لضغط كبير من قبلهم لسرعة الدفن وهددتهم بإخفاء جسد الشهيد إن لم يتم ذلك في أسرع وقت ولازالت الضغوط مستمرة حتى الآن كما صرحت زوجته
في إحدى الصحف..

وتتقدم الحركة إزاء هذا الوضع المؤلم بخالص العزاء لأسرة الأخ سيد بلال وتؤكد لهم أن قضيته مدعومة من قبل الحركة معنويا وماديا حتى تصل الحقوق المغصوبة لأصحابها ..
وتخاطب الحركة من موقعها كل من كان فى قلبه بقية انسانية من أبناء هذا الجهاز وتوصيه بأن يتوقف عن مثل هذا التعذيب اتقاءا لغضب الله وعذابه, وأن لا يطيع مرؤوسيه فى معصية الخالق..

والحركة ترصد منذ فترة قمعا شديدا في أنحاء القطر عموما وفي الأسكندرية خصوصا, فمن خالد سعيد الى أحمد شعبان ثم السيد بلال وغيرهم ممن ضاع حقهم حتى اللحظة..وتنبه كل ظالم أن عاقبة الظلم أليمة وأن الظلم ظلمات يوم القيامة كما قال الصادق المصدوق عليه الصلاة والسلام ..

وفي الختام توصي الحركة المخلصين الغيورين أن ينتفضوا لنصرة هذا الشهيد وتزويد أسرته المكلومة المضطهدة بكل أنواع الدعم الممكنة والله نسأل أن يرحم الفقيد ويتقبله في الشهداء وأن يحفظ ولده
وأسرته الكريمة.

أبو الدرداء المصري المتحدث الإعلامي للحركة السلفية من أجل الإصلاح
(حفص)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق